ما يموت له ميت

|   سلوم
CEO of HHC HE. Abdullah Hamdan Bin Dalmook

جملة من الجمل التي صنعها موروثنا الاجتماعي الشعبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، واختزلت الكثير من المعاني الاجتماعية في جدران حروفها البسيطة التي لا يستطيع أي كان قراءتها إلا من كان ينتمي إلى هذا الموروث أو تعايش مع أهله ومعه وترعرع فيه.

(ما يموت له ميت) جملة من كلمتين (يموت) و(ميت) أجاركم الله وأمد في أعماركم ومتعكم بصحتكم وعافيتكم، وهاتان الكلمتان غير مفهومتين في الجملة كما هو واضح، ولكن الجملة بعد تركيبها بهذه الطريقة يصبح معناها صفة تطلق على بعض الأشخاص وهي أنهم لا يتركون لهم حقاً أو طلباً، فعندما نقول فلان (ما يموت له ميت) أي أنه لا يترك إجراء من الممكن أن يتخذه أو طريقاً من الممكن أن يسلكه في هذا الموضوع إلا ويقوم به، وعلى سبيل المثال يأتي رجل يشتكي من إزعاج كبير من شخص ما، حدثت معه مشكلة مرورية بسيطة، تسبب فيها هو وصدم سيارة الآخر بالخطأ، وقد قام ذلك الشخص بمتابعة الموضوع بأدق تفاصيله، فكما تعلمون قام بعرض سيارته على خمس ورش للتصليح وطلب سيارة إيجار حتى يتم تصليح سيارته وتعويضه عن بعض الأشياء التي تضررت أثناء الحادث، لدرجة أنه طلب تعويضاً عن صندوق المحارم الذي تضرر أثناء الحادث، حينها نقول هذا (ما يموت له ميت)، ومثال آخر على الجماعة التي إذا تسببت بالضرر غير المقصود لأحدهم قاموا عليك كلهم، بحيث لا تستطيع أن تتخلص منهم وبالتالي جملة (ما يموت لهم ميت) هي عبارة عن صفة أجاركم الله من أصحابها وإزعاجهم، ودقة طلباتهم واختلاقهم الأسباب لأخذ كل ما يستطيعون أخذه من أي فرصة، وبأي طريقة كانت.

وللحديث صلة…

Last editted on 18th February, 2018 at 11:06