منافسة قوية بين 367 طيرا في جير تبع “العامة”

|   الأخبار الصحفية
2-13

دبي، 9 يناير 2018: تواصلت منافسات فئة العامة بإقامة أشواط “جير تبع” في سابع أيام بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح، التي تعد أولى بطولات الصيد بالصقور للموسم الجديد لبطولات فزاع التراثية، والتي تقام بتنظيم من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في منطقة الروية في دبي، بمشاركة واسعة من نخبة الصقارين الباحثين عن التتويج بأغلى الألقاب.

وأقيمت 5 أشواط تميزت سباقتها بالقوة والندية بمشاركة 367 طيرا، وبحضور جماهيري من محبي هذا النوع من الرياضات التراثية الذين استمتعوا بالخدمات وكرم الضيافة المقدمة في خيمة البطولة.

وتألق الصقار حميد راشد المنصوري الذي حصد ثنائية الرمز والنقدي في فئة جير تبع فرخ، فيما توزعت ألقاب الأشواط الثلاثة الأخرى.

 

وفي شوط جير تبع فرخ – الرمز، حصد حميد راشد المنصوري المركزين الأول والثاني، حيث جاء الطير (98بي) بالمركز الأول بزمن 18.531 ثانية، وجاء بالمركز الثاني الطير (61) بزمن 18.559 ثانية، فيما جاء بالمركز الثالث الطير (1038) لصاحبه محمد عبدالله سعيد محمد الكندي، محققا زمنا وقدره 18.582 ثانية.

 

وفي شوط جير تبع فرخ – السيارة، حصد المركز الأول الطير (لاهوب) لمالكه سلطان راشد المنصوري محققا زمنا وقدره 19.152 ثانية، وجاء بالمركز الثاني الطير (11) لمالكه حمد أحمد بن الشيخ مجرن الكندي بزمن 19.780 ثانية، وبالمركز الثالث (سميسم) لمالكه راشد سعيد بن سرود بزمن 19.866 ثانية.

 

وفي شوط جير تبع فرخ – النقدي، حقق المركز الأول الطير (99) لمالكه حميد راشد المنصوري بزمن 19.970 ثانية، وجاء بالمركز الثاني الطير (10) لمالكه حمد أحمد بن الشيخ مجرن الكندي بزمن 20.032ثانية، وبالمركز الثالث الطير (30) لمالكه حميد راشد المنصوري بزمن 20.094 ثانية.

 

وفي شوط جير تبع جرناس – الرمز، حقق المركز الأول الطير (كليب) لمالكه خالد ناصر مذكر آل شافي الهاجري بزمن 20.048 ثانية، وبالمركز الثاني الطير (أم 23) لمالكه هزاع محمد المحمود بزمن 20.209ثانية، وبالمركز الثالث الطير (الشرس) لمالكه خالد ناصر مذكر آل شافي الهاجري بزمن 20.258 ثانية.

 

وفي شوط جير تبع جرناس – السيارة، حقق المركز الاول الطير (هديس) لمالكه عيد محمد خليفة سلطان بالجافلة المنصوري بزمن 19.466 ثانية، وجاء بالمركز الثاني الطير (تي 6) لمالكه حمدان سعيد جابر بزمن 19.679 ثانية، وبالمركز الثالث الطير (أم 2) لمالكه مبارك سالم أحمد المرر بزمن 19.900 ثانية.

 

 

وأثنت السيدة/ سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على جهود المتسابقين في إكمال الأشواط بالرغم من الرياح القوية. وقالت “نشكر المشاركين في بطولات فزاع للصيد بالصقور على جهودهم الدائمة وحرصهم على اجتياز التحديات بما فيها الأجواء التي قد يصعب معها التحكم بسرعة الصقور في بعض الأحيان، لكن مهاراة الصقارين بالتعامل مع مختلف الأحوال الجوية وخبرتهم تجسدت في المنافسات التي قدمت مستويات احترافية”.

وعن رضا المشاركين الذي ارتفع منذ الأيام القليلة الأولى للبطولة اضافت سعاد ابراهيم “إن التغييرات العامة في البطولة جاءت حرصاً من المركز على سعادة المتسابقين الذين نعتبرهم شركائنا في احياء ونشر الموروث الاجتماعي المتمثل في الصيد بالصقور، وهذه الأعداد المشاركة تعتبر خلاصة جهد سنوات طويلة من إقامة هذه البطولة التي باتت ملتقى ينتظره عشاق رياضة الصيد بالصقور سنويا، حيث نستقبل استفسارات عديدة منهم قبل وقت من انطلاق الموسم وهو أمر يحفزنا على تقديم الأفضل في كل نسخة من ناحية تطوير الموقع المخصص للبطولات والإجراءات المرتبطة بها وآليات التحكيم التي تضمن الشفافية والنزاهة وتحقق العدالة بين الجميع”.

 

“بريتش” أول مشاركة بريطانية هذا الموسم

هاري غارلاند مشارك بريطاني يتابع البطولة منذ سنتين وشارك للمرة الأولى هذا الموسم بطير واحد وحصد المركز التاسع في شوط النقدي. ووسط فرحة الفوز بالمراكز العشرة الاولى من اول محاولة قال غارلاند “أعمل مع والدي الذي يمتلك مزارع لتهجين الطيور في المملكة المتحدة، ومنذ نحو عامين تلقيت عرضاً في دبي للعمل بنفس المجال، وكنت اتابع المنافسات كل موسم فقررت خوض مضمار السباق بطير واحد، وقمت بتدريبه جيداً وفقاً للمسافة ونظام البطولة. ولحسن حظي تغيرت آلية البطولة هذا العام مما اتاح لي مجالا لإختيار الشوط الملائم لطيري، وكانت فرحتي لا توصف وأنا اشاهد “بريتش” أسم الصقر الذي شاركت به يحرز المركز التاسع. انا سعيد بالمشاركة في هذه الأجواء التراثية والتعرف على ثقافة جديدة، وحرصت على ارتداء الزي الإماراتي لأكون جزء من هذا التجمع الذي يضم نخبة الصقارين الإماراتيين في هذه البطولة التي لا نظير لها بالنسبة لي”.

 

اجواء طيبة ومنافسات أروع

من جهته علق الصقار أحمد الرميثي الذي بدأ بمشاركاته في فئات العامة منذ اليوم الأول قائلاً “البطولة تتسم هذا الموسم بالمرونة والسرعة والحرفية العالية، وأنا من المواظبين على المشاركة في بطولة فزاع للصيد بالصقور. كمحترفين في الصقارة، لا شك بأننا شهدنا تطورات جذرية خلال المسيرة الحافلة لهذه الرياضة التراثية التي تبوأت مكانتها وجعلت دولة الإمارات العربية في الصدارة. وبما اننا جزء لا يتجزأ من المسيرة فلطالما أخذت اللجنة المنظمة بعين الإعتبار جميع احتياجتنا وبالتالي وفرت لنا سبل الراحة والتسهيل مما انعكس مع السنوات على مستوى الأداء. بالنسبة لي التحضير الإلكتروني يعتبر الخطوة الأهم وكلما كان التحضير والتسجيل من وقت مبكر قبل الإنطلاقة كلما تمكنا من التأهب بشكل لائق”. 

عام زايد

وعبر الصقار سالم ناصر الهاجري، عن سعادته لإنطلاق بطولات العامة واستمرارية مسيرة الآباء والأجداد وعلى رأسهم الشيخ زايد، طيب الله ثراه وقال “في عام زايد، نستمر في هذه المسيرة وسعداء بالمحافظة على القنص المتمثل في بطولة الصيد بالصقور التي تشجعنا على تربية الصقور وممارسة هذه الهواية. نشارك بعدد من الطيور في فئات العامة والحمد لله حققنا الفوز بالمراكز الاولى، مع التغيير في النظام البطولة اصبحت المنافسات اقوى وتنوعت الفئات واتسعت فرص الفوز”.

 

منافسات غدا الأربعاء

ستقام يوم غد الاربعاء 10 يناير منافسات فئة قرموشة “فرخ + جرناس” للعامة، على أن تقام يومي الخميس والجمعة المقبلين  المنافسات التأهيلية للطيارة اللاسلكية للشيوخ  والعامة.

 

يذكر أنّ الرعاة الرسميين لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هم الطاير للسيارات ولاندروفر ومطارات دبي وعبد الواحد الرستماني (العربية للسيارات) والقرية العالمية وإذاعة الأولى.

 

 

Last editted on 10th January, 2018 at 10:57