مركز حمدان بن محمد لإحياء يشارك في الدورة الـ 31 لاجتماع الأمانة العامة لمركز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي

|   الأخبار الصحفية
the secretariat General Meeting Of The Center For Documentation and Studies in the GCC 2

الإمارات العربية المتحدة – دبي، 9 مايو 2017– شارك مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ممثلاً بإدارة البحوث والدراسات للسنة الرابعة على التوالي في الاجتماع السنوي للأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي إنطلقت فعاليات دورته الحادية والثلاثون في سلطنة عمان – مسقط ، في يوم الأحد الموافق 7 مايو 2017. وتضمنت مشاركة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث المساهمة في اعمال ندوة إدارة الوثائق والمحفوظات نحوالمعايير الارشيفة والتي نظمتها على هامش اجتماع الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بسلطنة عمان بالتعاون مع المعهد الدولي لعلوم الأرشيف فيتريسته ماريبور (إيطاليا) وجامعة ألما ماتر يوروبيا فيماريبور ، وتهدف الندوة إلى التعريف بالمبادئ والمعايير الأرشيفية الدولية وأهمية توحيدها في البيئة الرقمية والورقية، إضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب في مجال الوثائق والمحفوظات.

 وقد تضمنت أعمال الاجتماع مناقشة مجموعة من أوراق العمل المتصلة بإتفاقيات  عمل ومشروعات متعددة في مجال التوثيق والأرشفة  من بينها  مشروع تصوير الوثائق المتعلقة بتاريخ مجلس التعاون الخليجي مع الأرشيفات العالمية، الوثائق الهولندية المتعلقة بتاريخ الخليج العربي ، الملتقى الدولي عن الوثائق في الخليج العربي ، مشروع تشكيل فرق بحثية بإشراف مراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للعناية بدراسة التاريخ الشفوي . مشروع بحث دعم القطاع الخاص للأنشطة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي، مشروع اعداد موسوعة تاريخية مصورة لدول مجلس التعاون الخليجي. 

وفي تصريحات صحفية للسيد/ محمد عبد الله بن دلموك، مدير إدارة الدعم المؤسسي ومدير إدارة البحوث والدراسات بالإنابة في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أشاد بنجاح الاجتماع و وصف مشاركة المركز بالناجحة ، مشيراً  إلى  أن محور الإجتماع هذا العام يفرض أهمية قصوى على جميع الأعضاء في متابعة وتنفيذ عدد من العقود والمشاريع والإتفاقيات وتبني مشروع تبادل الوثائق التاريخية بين دول مجلس التعاون الخليجي وغيره من بنود اجندة الإجتماع وطرق الإستفادة من الخبرات والممارسات، ويضع تحت المجهر العديد من الأمثلة والمقترحات التي يمكن الإستفادة منها لوضع الخطط الأمثل ومن ثم تنفيذها”. ويطرح موضوع الندوة أهمية الشراكات الإستراتيجية مثل تلك التي ابرمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مع عدد من الجهات الرائدة بالمجال لإقامة ورش العمل وتبادل الخبرات والتعاون في شتى المجالات ذات الصلة ، وفي ختام تصريحاته أكد بن دلموك أن المشاركة في أعمال هذا الاجتماع والأنشطة المصاحبة له قد وفرت فرصة عظيمة لتبادل الخبرات والتجارب في مجال التوثيق وأرشفة المحفوظات والإطلاع على أحدث الممارسات العالمية والتي من المؤكد إنها ستنعكس بصورة إيجابية على أساليب وآليات عمل المركز وخططه وبرامجه المستقبلية.

ويحرص المركز على المشاركة في هذه الاجتماعات لإبراز دوره الرائد في احياء التراث وحفظه وتوثيقه بناء على أسس علمية، إضافة إلى إقامة علاقات التعاون مع الجهات العاملة في هذا المجال على مستوى منطقة الخليج لتحقيق التكامل وتفعيل سبل العمل الخليجي المشترك.

Last editted on 09th May, 2017 at 13:30