مؤتمر جامعة زايد يضم مجموعة من الوثائق الأصلية لمبادرة وثيقتي

|   الأخبار الصحفية

دبي، 7 أبريل 2018: برعاية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، سوف تُعقد الدورة الثانية من مؤتمر جامعة زايد يوم الأربعاء الموافق 11 ابريل 2018 وذلك في مقر الجامعة بدبي. ويشكل المؤتمر الذي يأتي هذا العام تحت عنوان “مؤتمر وثائق دبي التاريخية”، منصة للحوار الفكري من خلال المحاضرات وتمكين الطالبات عبر مجموعة من ورش العمل والأنشطة العلمية والعملية الخاصة بمحاور المؤتمر وتكريم الطالبات الفائزات في مسابقة البحث العلمي التي تقام للعام الثالث وإطلاق الإصدار السنوي الثالث ل”مجلة إضاءات إماراتية”، اللذان يأتيان أيضاً تحت رعاية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في إطار سعي المركز لدعم الطالبات وتشجيعهن على التميّز في مجال البحوث المختصة بالتراث على النطاقين البحثي والأكاديمي .

وانطلاقا من مضمون ومحور المؤتمر هذا العام، تشارك “وثيقتي”، المبادرة الوطنية التي أطلقها المركز في العام 2014،  بعرض مجموعة من الوثائق الأصلية خلال فترة المؤتمر، لنشر الوعي حول أهمية الوثائق القديمة في تقصي الحقائق التاريخية والمؤشرات والوقائع  في سبيل خدمة الباحثين وطلبة العلم.

وبهذا الصدد علقت فاطمة محمد، باحث أول في إدارة البحوث والدراسات والمسؤولة عن مبادرة وثيقتي “سنستعرض عددا من الوثائق التاريخية لنلقي الضوء على مبادرة وثيقتي، وننشر الوعي حول الوثائق والمستندات القديمة ودورها في عملية تحري ورصد الحقائق والوقائع التاريخية والإستفادة منها في خدمة العلم.

واضافت فاطمة محمد:  تمكنت وثيقتي في غضون السنوات الماضية من بناء أرشيف ضخم لوثائق مختلفة تم جمعها وحفظها وترميمها وأرشفتها سواء من خلال عقد اتفاقيات للتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات في الدولة أو على الصعيد الشخصي لأفراد لبوا نداء هذه المبادرة الوطنية.

وأختتمت فاطمة محمد مؤكدة بأن مبادرة وثيقتي تشارك على مدار العام في الكثير من المحافل الثقافية والأدبية والمعارض الدولية في الإمارات العربية المتحدة بهدف نشر الوعي حول أهمية هذه المبادرة الوطنية على مستوى الأفراد والمؤسسات. 

عن المؤتمر:  فيإطارحرصجامعةزايدعليطرحومناقشةالقضاياالهامةذاتالصلةبتاريخالإماراتوحاضرهاومستقبلها،تنظمكليةالعلوم الإنسانيةوالاجتماعية معرضاً ومؤتمراًعلمياًتحتعنوان مؤتمروثائقدبيالتاريخية،وذلكخلالالفترةمن 11 – 12 أبريل 2018م.

سوفيحتضنالمعرضمئاتالوثائقالأصليةالتيتؤرخوتوثقتاريخدبي،وترصدملامحتطورهاوإنجازاتهافيمختلفالمجالات، وتجربة دبي هيجزءمنالمسيرةالتنمويةوالحضاريةلدولةالإماراتالعربيةالمتحدة.

ويشارك في المؤتمر هذا العام  بلدية دبي ،مركزالوثائقالتاريخية، الإدارة العامةللإقامةوشؤونالأجانبفيدبي،مركزجمعةالماجدللثقافةوالتراث،متحفمعبر الحضارات، متحف ساروقالحديدللآثار،جمعيةالإماراتلهواةالطوابع،جمعيةالتراثالعمراني،لإثرائهمفعالياتمعرضنابمشاركتهمالثمينة.

ويمثلالمؤتمرالمصاحبللمعرضمنصــةتفاعليةهامةللحوارالعلميبينمتخصصينينتمونإلىمجالاتعلميةعديدة،وذلك بهدف تسليط الضوءعلىتاريخدبيونقاطالتحولالتيشهدتهاالإمارةعبرمسيرتهامنخلالوثائقهاالأصلية،فضلاًعناستلهام هذه الوثائق فياستشرافالمستقبلورسمملامحه،علاوةعلىمناقشةأفضلالسبلللحفاظعلىهذهالوثائقوحمايتهاوبخاصة فيما يتعلق بالنظموالوسائلالالكترونيةالحديثةالمستخدمةفيهذاالمجال.

أهداف المؤتمر

  • تعريف طلبة جامعة زايد وأساتذتها بالوثائق الأصلية التي تشكل الذاكرة التاريخية لإمارة دبي.

  • تعزيز الوعي بأهمية التاريخ باعتباره أحد المكونات الرئسية للهوية الإماراتية، وذلك تأسيساً على مقولة القائد الوالد المغفور له بإذن اللّهالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان: “ من ليس له ماض ليس له حاضر ولا مستقبل”.

  • تسليط الضوء على المحطات البارزة التي شكلت نقاط تحول في تاريخ إمارة دبي، وذلك من خلال وثائقها الأصلية.

  • تبادل الخبرات بين المتخصصين في مجال حفظ الوثائق وحمايتها.

Last editted on 08th April, 2018 at 11:40