“عجب” يتصدر تصفيات “الهواة” في بطولة السلق

|   الأخبار الصحفية
1-39

دبي، 11 مارس 2018: بمشاركة واسعة وتنافس قوي في تصفيات فئة الهواة انطلقت السبت الموافق 10 مارس 2018، منافسات النسخة الحادية عشر من بطولة السلق، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وتقام فعالياتها في دورة المرموم في دبي وتعد واحدة من أبرز البطولات على أجندة الفعاليات السنوية.

وانطلقت تصفيات الهواة وسط إقبال العديد من عشاق هذه الرياضة من الهواة من مختلف مناطق الدولة، حيث تنافسوا لحجز مقاعد التأهيل إلى النهائيات التي ستجمع الهواة والمحترفين يوم 25 مارس الجاري في نفس الموقع، من أجل السعي لكسب الجوائز المخصصة لأصحاب المراكز الأولى.

وحقق السلق “عجب” أسرع الأزمنة في أشواط تصفيات الهواة، لمالكه سيف حمد الشامسي، قاطعا المسافة بزمن بلغ 2:42:570 دقيقة، ليتصدر ترتيب الشوط الثاني متقدما على “غرشوب” لعامر المنصوري الذي حقق زمنا وقدره 2:46:770دقيقة، وبالمركز الثالث “منخوره” لمنصور سالم النعيمي بزمن 2:50:290 دقيقة.

وفي أبرز نتائج الأشواط الأخرى، تصدر “طرواده” لمالكه منصور النعيمي، ترتيب الشوط الأول محققا زمنا وقدره 2:46:170دقيقة، وجاء ثانيا “54” لسيف محمد القطامي بزمن 2:47:390 دقيقة، وبالمركز الثالث “أفعال” لسلمان بن سعد بزمن 2:48:420 دقيقة.

وفي الشوط الثالث تصدر الترتيب السلق “1” لمالكه سلطان مرخان الكتبي بزمن 2:43:220 دقيقة.

أما في الشوط الرابع فجاءت الصدارة ل”وافي” لمالكه عبدالله صقر الكتبي بزمن 2:44:960 دقيقة.

وتميزت المنافسات بالانضباط والالتزام من المشاركين، واستخدام الجميع الشرائح الالكترونية المخصصة لكل سلق، مع القيام بكافة الإجراءات التي من شأنها أن تضمن الشفافية في نتائج الأشواط، وضمان سلامة السلق ، علما إنه تم السماح لكل فرد بالمشاركة بأي عدد من السلق من الذكور والإناث.

 

طموحات كبيرة

كشف سيف الشامسي الذي حقق أسرع الأزمنة بواسطة “عجب” أن طموحاته كبيرة في هذه النسخة من أجل محاولة الفوز بالمركز الأول، معتبرا أن البطولة متميزة من كافة النواحي التنظيمية والمستويات للمشاركين فيها، وقال: رغم أن هذه فئة الهواة لكن المستوى قوي ومتقارب، والسلق المشاركة خضعت لتدريبات لعدة أشهر، وهو ما يمكن متابعته من الأزمنة المتقاربة التي تحققت في الأشواط المختلفة.

وأضاف: اعتقد أن أشواط التصفيات تمنح مؤشرا، لكنها ليست النتائج النهائية، أمامنا فترة راحة لأسبوعين من أجل تحضير السلق المتأهلة والسعي لتكرار نفس النتيجة وحتى أفضل منها من أجل ضمان التواجد في الريادة.

مشاركة أولى

كشف حمد علي الزعابي القادم من رأس الخيمة، أن هذه مشاركته الأولى في البطولة، وذلك بعدما تابع دائما التغطية المرافقة لها وشاهد مستوى السلق المشاركة من قبل أصدقائه، ليقرروا جميعا المشاركة هذه المرة، حيث ظهر مميزا بالسلق الخاص به الذي اكتسى باللون الأحمر، وقال: لونه الأصلي بني، لكننا قمنا بعمل تحنيبوضع الحناء من أجل علاج الشعر المتساقط، فيما قمنا بتدريبه على هذا النوع من السباقات لنحو 4 أشهر، والغاية الأساسية من التواجد هنا هي اكتساب الخبرة والتعرف على طبيعة هذه المنافسات الجاذبة لجميع فئات الشباب لما فيها من قوة وندية بين المشاركين.

 

يذكر أنّ الرعاة الرسميين لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هم الطاير للسيارات ولاندروفر ومطارات دبي وعبد الواحدالرستماني (العربية للسيارات) والقرية العالمية وإذاعة الأولى.

Last editted on 12th March, 2018 at 11:36