تحضيرات مكثفة لتنظيم النسخة الرابعة من ماراثون اليوم الوطني للهجن

|   الأخبار الصحفية
marathon last year

 دبي، 31 يناير 2019

بدأت الاستعدادات المكثفة بالتعاون مع نادي دبي لسباقات الهجن لتنظيم “ماراثون اليوم الوطني للهجن”، حيث تقام النسخة الرابعة من الماراثون يوم السبت 2 فبراير 2019، بميدان المرموم لسباقات الهجن، بالتزامن مع مع مهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم ولي عهد دبي، للهجن العربية الأصيلة.

وجاء التغيير في موعد الماراثون الذي يقام كل عام في بداية شهر ديسمبر، ليكون جزءاً من المهرجان الذي يتزامن مع تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، ولاية العهد لإمارة دبي، وبهدف إتاحة المزيد من الوقت للمشاركين لتدريب المطية والاستعداد لهذا السباق الذي يتطلب لياقة بدنية عالية للراكب، إضافة إلى ملائمة المناخ المرتبط بسباقات الهجن في الدولة.

وينطلق هذا المهرجان السنوي تعزيزاً للهوية الإماراتية وتذكيراً بالموروث الثقافي التراثي للدولة، ويمتد الماراثون لمسافة 11 كيلو متراً، وتقتصر فيه المشاركة على مواطني دولة الإمارات فقط.

ويشترط أن لا يقل عمر المشارك عن 15 سنة، على أن يتم توقيع رسالة لا مانع من ولي الأمر لمن تقل أعمارهم عن 18 سنة.

ويتعين على كل متسابق ارتداء الخوذة والملابس الواقية أثناء السباق، والالتزام بالزي الوطني للماراثون، على أن يتم لبس البنطلون الأبيض تحت الزي الرسمي.

ويحظر على المشاركين استخدام الصدمة الكهربائية والمواد المنشطة حسب قوانين سباقات الهجن، ولا يسمح بمشاركة فصيلة “السودانيات” من الهجن، ويكون للجنة المنظمة الحق في استبعاد وحجب جائزة أي مشارك مخالف.

كما يجب على المشاركين الالتزام بخط سير السباق، ولا يحق لهم استبدال الهجن التي تم تسجيلها للمشاركة في الماراثون في يوم السباق الذي سينطلق في التاسعة صباح يوم 2 فبراير المقبل.

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أهمية إبراز مظاهر الاحتفالات الشعبية في كافة المناسبات الوطنية والتراثيه التي تحتفل بها دولة الإمارات العربية المتحدة، مشددة على أن إضافة ماراثون اليوم الوطني للهجن إلى قائمة البطولات التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث تأتي ترسيخاً لأهداف ورسالة المركز الرامية لاستقطاب وتمكين الشباب الإماراتيين إلى التمسك بأحد أهم عناصر الموروث بالدولة من خلال امتطاء الهجن وتربيتها واستدامتها كأحد أهم رموز حياة البداوة.

وأضافت: “ماراثون اليوم الوطني للهجن يعد من أجمل اللوحات التراثية التي يقدمها المركز، وتنظم إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث النسخة الرابعة من الماراثون تزامناً مع مهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم للهجن العربية الأصيلة، لتشجيع الشباب على خوض مثل تلك المنافسات القوية في المنطقة”.

وتابعت سعاد إبراهيم درويش بقولها: “لمسنا فرقاً واضحاً بين النسخة الأولى والثانية والثالثة للماراثون، حيث لاحظنا توافد أعداد كبيرة من الشباب في المشاركة بالماراثون مع كل نسخة، ونتطلع أن تكون النسخة الرابعة هذا العام أكثر عدداً وقوة وإثارة من النسخ الماضية، حيث سيشهد الماراثون منافسات قوية بين أقوى وأفضل راكبي الهجن في الدولة، خاصةً وأن المتسابقين لا يمكنهم الوصول إلى خط النهاية، إلا إذا كانوا على درجة عالية من الحرفية وسبق لهم خوض تدريبات مكثفة وعلى معرفة تامة في هذا المجال الذي يتطلب لياقة بدنية عالية وطريقة معينة في ركوب الهجن لاستيعاب طاقتها لأطول فترة ممكنة على امتداد المسافة المحددة للماراثون وهي 11 كم، لذلك نتوقع أن تكون حدة التنافس هذا العام أقوى وأكثر تشويقاً عن النسخ الماضية”.

جدير بالذكر أن تسمية الماراثون تغيرت في النسخة الثانية إلى “ماراثون اليوم الوطني للهجن” لتعزز بذلك روح الإحتفاء بالمناسبة الوطنية “اليوم الوطني للدولة” تماشياً مع رؤية المركز في إعادة إحياء ونشر الموروث الشعبي الإماراتي وتشجيع فئة الشباب على استدامة وتربية ورعاية الهجن في الدولة.

 

الشريك الإعلامي

تعتبر إذاعة الأولى التابعة لشبكة الأولى الإذاعية هي الشريك الإعلامي لبطولات فزاع.

Last editted on 31st January, 2019 at 15:34