بدء تصفيات “المحترفين” في بطولة السلق

|   الأخبار الصحفية
2-21

دبي، 12 مارس 2018: تفوق الشيخ زايد بن المر آل مكتوم في انطلاق تصفيات فئة المحترفين، محققا الصدارة في شوطين من الأشواط الأربعة التي أقيمت الأحد 11 مارس 2018، في النسخة

الحادية عشر من بطولة السلق، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وتقام فعالياتها في دورة المرموم في دبي وتعد واحدة من أبرز البطولات على أجندة الفعاليات السنوية.

وجاءت منافسات المحترفين مليئة بالقوة والحماسة والتنافس من أجل بلوغ الأدوار النهائية، حيث منحت النتائج المتقاربة مؤشرا بتوقعات أن النهائيات التي ستقام يوم 25 مارس الجاري ستكون على نفس القدر من التشويق والقوة.

وفي الشوط الأول المخصص لفئة الذكور، حقق المركز الأول “راهي” للشيخ زايد بن المر آل مكتوم، بعدما قطع المسافة بزمنا وقدره 2:40:960دقيقة، وجاء بالمركز الثاني “سازوكي” لناصر عبيد بن دلموك بزمن 2:55:560 دقيقة، وبالمركز الثالث “شبيه” لمنصور سلمان بزمن 2:58:740دقيقة.

وفي الشوط الثالث المخصص لفئة الإناث، حقق المركز الأول “نجده” للشيخ زايد بن المر آل مكتوم بزمن 2:42:910 دقيقة، وبالمركز الثاني “كرنفال” للشيخ زايد بن المر آل مكتوم بزمن 2:43:950 دقيقة، وبالمركز الثالث “انقلاب” لناصر النيادي بزمن 2:47:860 دقيقة.

أما  في الشوط الثاني المخصص لفئة الذكور، كسب المركز الأول “زعفران” لناصر عبيد بن دلموك بزمن 2:42:990 دقيقة، وبالمركز الثاني “كفو” للشيخ زايد بن المر آل مكتوم بزمن 2:47:200 دقيقة، وثالثا “سواد” لمزرعة ورسان بزمن 2:53:570 دقيقة.

وفي الشوط الرابع المخصص لفئة الإناث، كسب المركز الأول “ريتاج” لزايد الرميثي، قاطعا المسافة بزمن 2:42:390 دقيقة، وبالمركز الثاني السلق “39” للشيخ زايد بن المر آل مكتوم بزمن 2:45:140 دقيقة، وبالمركز الثالث “حلوه” للشيخ زايد بن المر آل مكتوم بزمن 2:48:100 دقيقة.

 تطور المستويات

عبر الشيخ المر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، عن تقديره لجهود القائمين على بطولة السلق، كونها تشهد تطورا سنويا على صعيد المستويات وحتى أساليب التدريب وكيفية التعامل مع السلق خارج الميدان، حيث نمت لدى الشباب حب هذه الرياضة التراثية وشجعتهم على التفوق فيها.

وأوضح أن اجتماع محبي هذا النوع من الرياضات هو المكسب الحقيقي في ملتقى لشباب الوطن، يتبادلون فيه المعرفة، ويتنافسون في أجواء غاية في الروعة نظرا لحسن التنظيم والإعداد الجيد للمضمار، موضحا أن نجله زايد شارك بعدد من السلق وكان يتوقع له أن يحقق مراكز متقدمة، لكنه أوضح أن المنافسة الأقوى والأهم ستكون في الجولة النهائية.

 منافسات قوية

اعتبر المشارك ناصر النيادي، أن المنافسات جاءت قوية وكشفت مبكرا عن الأسماء المرشحة للتواجد على منصة التتويج في الأشواط النهائية التي تقام نهاية الشهر الجاري، موضحا أن اللجنة المنظمة وضعت قواعد أرست من خلالها الشفافية والعدالة بين جميع المشاركين من خلال تركيب الشريحة الالكترونية للسلق وإجراء الفحوصات، وهذه كلها تشجع المشاركين على التركيز على التدريب والسعي لحصد المراكز المتقدمة في المنافسات. 

يذكر أنّ الرعاة الرسميين لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هم الطاير للسيارات ولاندروفر ومطارات دبي وعبد الواحد الرستماني (العربية للسيارات) والقرية العالمية وإذاعة الأولى.

Last editted on 12th March, 2018 at 15:23