وثيقتي

تتضمن‭ ‬مبادرة‭ ‬وثيقتي‭ ‬دعوة‭ ‬عامة‭ ‬للمصادر‭ ‬الرسمية‭ ‬وغير‭ ‬الرسمية‭ ‬والمؤسسات‭ ‬والأفراد‭ ‬في‭ ‬المساهمة‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الوثائق‭ ‬والمقتنيات‭ ‬التاريخية‭ ‬المتوفرة‭ ‬لديهم،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسليمها‭ ‬لمركز‭ ‬حمدان‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬لإحياء‭ ‬التراث‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬التلف‭ ‬والضياع‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ وأرشفتها‭ ‬بشكل‭ ‬علمي‭ ‬وتقني‭ ‬منظم‭ ‬وآمن،‭ ‬وتوفيرها‭

عـــــريف الــــوثيــقــــة

هي نوع من أنواع المواد الخام التي يعتمد عليها الباحث في دراسة التاريخ وهي عبارة عن مستندات معاصرة للزمن التي كتبت فيه. أو هي عبارة عن وعاء للمعلومات والبيانات يشتمل على تفاصيل ما قد حدث في مكان و في زمن ما لمجتمع ما.

أنـــــواع الــــوثائــــق

– المستندات الرسمية وغير الرسمية.
– الرسائل الرسمية وغير الرسمية.
– المخطوطات.
– التقارير بكل أنواعها.
– العقود بجميع أشكالها.
– الإحصائيات.
– الصور.
– الخرائط.
– الرسوم البيانية والبيانات.
– الرسومات والمخططات.
– المعاهدات.
– القوانين والأوامر والعهود.
– محاضر الجلسات والاجتماعات.
– السير والتراجم.
– الوثائق الأدبية .
– الأخبار والمقالات المنشورة في الصحف.
– الشهادات والتصاريح الصادرة من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.
– التسجيلات والمقابلات الصوتية والمرئية.
– الكتب القديمة

أهـــــداف الـــمــــبــــادرة

– هدف وطني يسعي للحفاظ على مصدر من مصادر المعلومات التاريخية التي تسهم في فهم وتحليل وتوثيق تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.
– تأمين سلامة الوثائق والمخطوطات من الضياع والتلف والحفاظ على حقوق أفرادها ومالكيها.
– إعداد نظام لتصنيف الوثائق لتيسير الوصول إليها والاستدلال عليها بسرعة.
– توفير الوثائق التاريخية للاستفادة منها من قبل الباحثين وطلبة العلم والمهتمين بالدراسات التاريخية.
– إيجاد مقر رسمي معتمد وموثوق به ومجهز للحفاظ علي هذه الوثائق.
– المساهمة في حفظ تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.
– الحفاظ على هذه الوثائق لتكون مرجعية تاريخية للأجيال القادمة.
– المشاركة بهذه الوثائق في المعارض والمحافل الدولية ذات الصلة للمساهمة في اطلاع العالم على تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.