الفعاليات

تعد إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أحد الأذرع التنفيذية الهامة في تطبيق استراتيجية المركز المتمثلة في التقاط كل شاردة وواردة في أوجه نشاط المجتمع الإماراتي والانخراط فيها من بوابة التراث العريضة، بما يؤكد حقيقة حية وخالدة، هي أن التراث الإماراتي هو أسلوب حياة يجسد قيماً ومفاهيماً إنسانية راقية.

رؤية وأهداف الإدارة

تماشياً مع رؤى وأهداف المركز الرامية إلى نشر التراث الوطني وصونه من الإندثار والعمل على إحياء الثقافة المحلية والموروث الإجتماعي تعزيزا للهوية الوطنية تأسست إدارة الفعاليات في المركز لتوظف الأدوات وكافة الوسائل المتمثلة في تنظيم الأنشطة والفعاليات وإطلاق المبادرات المعنية في سبيل خدمة الأهداف الوطنية. وتتبلور مهام الإدارة في وضع الخطط الإستراتيجية والعمل على تطبيقها والتميز والابتكار في دمج الماضي بالحاضر  لإستهداف فئتي الشباب والناشئة والمقيمين والزائرين إلى الدولة والمشاركة في فعاليات بارزة وتنظيم أنشطة وفعاليات هادفة وإطلاق المبادرات في إطار تخصص الإدارة والتي بمجملها تخدم الأجندة الوطنية وتحقق الغايات التي لأجلها تأسس المركز.

أقسام الإدارة

وفقاً لتنوع المهام واختلافها في رسم اللوحات الفنية التراثية والإقتراب من الجمهور سواء باللهجة والعبارات المحلية أو في عرض العادات والتقاليد الإماراتية، تنقسم إدارة الفعاليات إلى ثلاثة أقسام وتضم المهرجانات، الخدمات الثقافية والتراثية، والمواقع التراثية.

رحلة استثنائية وامتحان للصبر والشجاعة، شدّت أولى رحلات الهجن رحالها في العام 2014، وبدأت برحلة تجريبية خاضها عدد من المشاركين الإماراتيين ممن كانت لديهم القدرة على التحمل والترحال على ظهر “المطيّه” لمسافات شاسعة وساعات طويلة ومتواصلة في ربوع الصحراء لمدة 11 يوما. ولما لاقته الرحلة من نجاح، توافدت اعداد كبيرة من المقيمين في الدولة ليحذوا حذو الشباب الإماراتيين الذين سارعوا في النسخة الأولى لتجربة الحياة في الماضي والسير على خطى الأجداد. واستمرت “رحلة الهجن” في التطور والإستمرار مع مرور السنوات وانضمت إليها جنسيات عديدة ومشاركون من النساء والرجال والشباب.
واحدة من العادات المحلية الضاربة في جذور المجتمع الإمارتي، وهي ليلة النصف من شعبان. واحتفاء بمناسبة اقتراب رمضان المبارك، كان أهل “الفريج” في الماضي يحتفلون بهذه الليلة، خصوصاً الأطفال. واستمرارا لهذا الموروث الإجتماعي ينظم المركز سنوياً احتفالات خاصة بمناسبة “حق الليلة” ليعيد إحياء الماضي بأصالته ويتم توزيع الحلوى والهدايا على الأطفال لإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم.
تأتي مشاركة المركز في هذا المهرجان السنوي بصفته أحد الرعاة الرسميين للحدث ليقدم باقة من الأنشطة والفعاليات والخدمات التي تظهر البعد الثقافي والحضاري لدولة الإمارات العربية المتحدة.
يحرص القسم على نشر الوعي بأهمية التراث وإستدامته ونقله إلى الأجيال الجديدة عبر تنظيم الندوات والمؤتمرات والفعاليات وورش العمل والأمسيات الأدبية وتشييد القرى التراثية والمشاركة في الإحتفالات والمهرجانات الشعبية والثقافية والتراثية التي تقام داخل الدولة وخارجها بهدف القاء الضوء على الموروث الإجتماعي المحلي والجانب الإنساني والحضاري لدولة الإمارات العربية المتحدة.   وتعتبر القرية التراثية من ابرز الوجهات التي يُعنى قسم المهرجانات بتشييدها وتنظيمها وإدارتها. وتقع القرية التراثية في القرية العالمية بدبي وتدوم طيلة أيام الموسم ولقرابة 6 أشهر.   وتُشيد القرية التراثية في شكل متحف مفتوح، يستعرض نماذج البيوت والمنازل التي تحاكي البيئات الثلاث لدولة الإمارات العربية المتحدة كما كانت عليه في القدم. وأهم ما يميز القرية التراثية، وجود مجموعة من الحرفيين الذين يزاولون أعمالهم بعد الساعة الرابعة مساء كل...
بتوجيهات كريمة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظهما الله، ينظم المركز سنوياً باقة من المحاضرات الدينية والتوعوية في شهر رمضان المبارك. ومن خلال هذا البرنامج الذي انطلق في العام 2014  تستمر نسمات الرحمة في شهر المغفرة بنثر عبيرها في شكل محاضرات ودروس توعوية وعبر إيمانية في مساجد عدة حول الدولة عنوانها “هبوب الخير”. وأطلق البرنامج في دورته الخامسة مجموعة من المحاضرات بلغات مختلفة ليوطد أواصر الأخوة والتعاون ويعزز من ثقافة التعايش مع الجنسيات الأخرى.
تقاليد متماسكة متمثلة بأسمى آيات التلاحم، ينظم المركز إثرها احتفالات شعبية في مراكز ووجهات ومجالس عديدة في الدولة. وباللهجة الإماراتية يسمى عيد الفطر بـ “العيد الصغير” ويعرف عيد الأضحى المبارك بـ”العيد العود”. مسميات باللهجة الإماراتية، ومظاهر للإحتفالات المحلية تسعى بمجملها لرسم الإبتسامة على وجوه الأطفال، وتوزيع الهداياوحلوى العيدعليهم وتقديم الضيافة العربية للمارة، وتهيئة أجواء احتفالية تعكس تعاليم وتأثير سماحة الدين الإسلامي في حسن الخلق والكرم والسلام.
ينظم المركز باقة من الفعاليات المحلية احتفالا بيوم العلم واليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. أيام خالدة تستعرض فيها الدولة انجازاتها وتقوي وصلة الترابط بين النسيج المجتمعي وتعبر بطرق ووسائل عديدة عن فرحتها. ويأتي دور المركز بإستضافة فعاليات وأنشطة تجسد المسيرة الوطنية وترسخ ثقافة الإنتماء وسط الشباب وكافة فئات المجتمع الإماراتي والمقيمين سواء عبر الفرق الشعبية أو الضيافة أو إقامة أنشطة مختلفة تعرض الجوانب التراثية في الدولة.  
يعد أحد أهم سباقات الخيول في العالم ، خصوصاً أن الخيول العربية لطالما كانت مرتبطة بتاريخ المنطقة وإرثها الذي أثرى بيوت القصيد قبل وبعد ظهور الإسلام. ينظم المركز سنوياً الفقرات التراثية في العرض الرئيسي بكأس دبي العالمي وفعاليات خاصة لتعريف الزائرين بالتراث المحلي.
يشارك المركز بسوق السفر العربي من خلال جناح خاص يمثل منصة تفاعلية للتعرف على أنشطة وفعاليات ومبادرات ودور المركز الفاعل في اثراء قطاع السياحة التراثية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
يمثل المركز الشريك الاستراتيجي التراثي لإكسبو حيث يقوم برعاية وتنظيم والإشراف على جميع الفعاليات التراثية لإكسبو. حيث قام المركز مؤخرا بتنظيم الفعاليات التراثية في اليوم الوطني الإماراتي في العاصمة الإيطالية ميلانو.
تُشيد القرية التراثية بشكل سنوي بالقرية العالمية وهي بمثابة متحف مفتوح يحكي قصة البيئات الإماراتية المتعددة وتبنى نماذج البيوت مثل العرش- خيمة الشعر- بيت الشحوح- بيت الطين والحظيرة كما كانت في الماضي. ولقرابة ستة أشهر، تستضيف القرية التراثية عدداً كبيراً من الفعاليات والأنشطة التراثية على ايقاع الفرق الشعبية وحفاوة الضيافة الإماراتية ومجموعة كبيرة من الحرفيين لإحياء المهن القديمة أمام الزائرين مما يعزز من الهوية الوطنية ويلقي الضوء على دور المركز الهام في صون التراث اللامادي للدولة.
احدى البطولات العالمية التي يساهم المركز فيها بتقديم مجموعة من الأنشطة والفعاليات وتضم الضيافة والفرق الشعبية لإبراز جوانب من الثقافة والتراث الإماراتي أمام الزائرين والمشاركين.
يحتفل المركز في 18 إبريل من كل سنة بهذه المناسبة الهادفة ويحرص على استضافة الفرق الشعبية وتقديم الضيافة الإماراتية وغيرها من الأنشطة التي تعزز من استمرارية الموروث الشعبي وأهمية المحافظة عليه.